السمو الروحـي




السمو الروحـي

منتدى إسلامي ثقافي يسمو بالخلق الحسن والطهر والنقاء والفكرالسامي و الكلمة الطيبة والعلم الراقي والعمل النافع و الحب الطاهرو الخلق القويم و المسلم الواعي
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخولتسجيل دخول

شاطر | 
 

 أحسن الى والديك تغنم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أنفاس الورد
نبض متميز
نبض متميز
avatar

الدولة
المزاج
عدد المساهمات عدد المساهمات : 1004
المزاج ورؤى تهدهد من أساها فجرا يشكله السراب يدنو فيحضنه حنين يشدو به فيه الغياب ويصافح النجوى سكون في مقلتيْه يرى ارتياب

مُساهمةموضوع: أحسن الى والديك تغنم   18/11/2011, 11:07

لقد أمر الله تعالى بالإحسان بالوالدين فقال تعالى بعد الأمر بعبادته وحده: وقضى ربك ألا تعبدوا إلا أياه وبالوالدين إحساناً إما يبلغن عندك الكبر أحدهما أو كلاهما فلا تقل لهما أف ولا تنهرهما وقل لهما قولاً كريماً واخفض لهما جناح الذل من الرحمة وقل رب ارحمهما كما ربياني صغيراً [سورة الإسراء:22-24].
والإحسان بالوالدين – أيها المسلمون – يتضمن كل عمل من أعمال البر نحو الوالدين مع البعد عن كل ما يؤذيهما، وذلك من الشكر لهما، قال تعالى: أن اشكر لي ولوالديك [سورة الإسراء:24]. فلتكن أيها المسلم شاكرا لله ولوالديك بأن تطيعهما وتخدمهما، لأنهما بذلا من أجلك النفس والنفيس والصحة والراحة، فعليكم بالإحسان بهما لتكون من البارين.
أيها المسلمون: إن بر الوالدين يعتبر من أحب الأعمال إلى الله وأفضلها بعد الصلاة، سئل النبي – -: أي العمل أحب إلى الله، وفي رواية: أي العمل افضل، قال: ((الصلاة على وقتها، قيل: ثم أي؟ قال: بر الوالدين، قيل: ثم أي؟ قال: الجهاد في سبيل الله)). رواه البخاري ومسلم – عليهما رحمة الله -.
فبر الوالدين مقدم حتى على الجهاد في سبيل الله، مما يدل على عظيم حق الوالدين، ليعرف المسلمون فضل والديهم وقدرهما، ولهذا جاء رجل إلى النبي – - يستأذنه في الجهاد فقال: ((أحي والدك؟ قال: نعم قال: ففيهما فجاهد)).
وفي رواية لمسلم: ((أقبل رجل إلى النبي - فقال أبايعك على الهجرة والجهاد ابتغي الأجر من الله عز وجل قال: فهل من والديك أحد حي؟ قال: نعم، بل كلاهما، قال: فتبتغي الأجر من الله عز وجل ؟ قال: نعم، قال: فارجع إلى والديك فأحسن صحبتهما)).
أيها المسلم: إن من الجهاد في الوالدين القيام بخدمتهما والإنفاق عليهما، خاصة إذا كنت قادرا وهما لا يستطيعان، وطاعتهما بحيث تكون رهن إشارتهما فيما يأمرانك به أو ينهيانك عنه، فإنهما أنصح لك من نفسك، فضلا عن رفاقك وجلسائك فلتستمع إلى توجيهات أبويك، ولتطعهما في المعروف وإذا أمرك أحدهما، فقل كما قال إسماعيل لأبيه إبراهيم – عليهما السلام -: يا أبت افعل ما تؤمر [سورة الصافات:102]. وعليك أن تخاطب والديك بلطف وأدب وأن تشاورهما في أعمالك وأمورك، وأن تكثر من الدعاء والاستغفار لهما، وأن لا ترفع صوتك عليهما، ولا تنظر إليهما بغضب أو احتقار، ولا ترفع يدك عليهما عند تكليمهما، ولا تقاطع حديثهما، ولا تجادلهما، ولا تكذب عليهما، ولا تسافر إلا بإذنهما ورضاهما، فإن ذلك من البر والإحسان بهما.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احساس مرهف
مشرف عام
مشرف عام
avatar

الدولة
المزاج
عدد المساهمات عدد المساهمات : 869
المزاج موجووووووووووعة

مُساهمةموضوع: رد: أحسن الى والديك تغنم   18/11/2011, 16:44

اي لا بد ان نحسن لوالدينا كما احسنوا الينا

بارك الله فيك



عندما أغمض عيني وأتخيل تفاصيل أمنيه أحبها وأتمنى حدوثها وليس لها وجود
أذكر نفسي بقوله تعالى:
{{ وَقَدْ خَلَقْتُكَ مِنْ قَبْلُ وَلَمْ تَكُ شَيْئًا }}




There is no magic solution for us ..
But to erase the concern within us

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سمو المشاعر
Admin
avatar

عدد المساهمات عدد المساهمات : 2212

مُساهمةموضوع: رد: أحسن الى والديك تغنم   24/11/2011, 23:50

مشكوووورة اختي




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أحسن الى والديك تغنم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
السمو الروحـي :: السمو الروحي العام :: أغلى الحبايب-
انتقل الى: