السمو الروحـي




السمو الروحـي

منتدى إسلامي ثقافي يسمو بالخلق الحسن والطهر والنقاء والفكرالسامي و الكلمة الطيبة والعلم الراقي والعمل النافع و الحب الطاهرو الخلق القويم و المسلم الواعي
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخولتسجيل دخول

شاطر | 
 

 الآســـرة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سمو المشاعر
Admin
avatar

عدد المساهمات عدد المساهمات : 2212

مُساهمةموضوع: الآســـرة    25/7/2012, 16:47

الآســـرة
(الداليّــة)

كلُّ شيءٍ فيكِ عَذبٌ مثلُ أنغامِ الصَّدَى
كلُّ شيءٍ فيكِ غَضٌّ مثلُ أحلامِ النَّدَى
حُسنُكِ الفتانُ يَسْبِي مثلَ أنوارِ المَدَى
أنتِ خُطْوَاتُ العَـذارَى، أنتِ غِرِّيدٌ شَدَا
أنتِ بَسْماتُ الأماني، أنتِ لي نَجمٌ هَدَى
أنتِ كلُّ السحرِ في عينيكِ يَـزهو عَسْجَدا
أنت حُلمي.. أينَ حُلمي؟.. لا تَرُدّيني سُدَى
لا تخافي، طمئنيني، وامنحي حُبّي غَدَا

حينما لاقيتِ قلبي، صارَ بَرقًا راعِدَا
صارِخًا بالشوقِ يرجو بَسمةً أو مَوعِدَا
هامَ في دُنياكِ، نَاجَاكِ الليالي شارِدَا
قالَ: أهواكِ ارحميني، فَالْجَوَى مثلُ الرَّدَى
مُذْعِنٌ للحبِّ إني عاشقٌ عُمري ابتدا
آهِ مِن خَدَّيْ حبيبٍ، ثَغْرُه لي غَرَّدَا
يا لَمَنْ عَيناه سَبْيٌ، وَحَياءٌ وهُدَى
كَفَّ عني فِتنةً أنْ شَعرُهُا لي ما بَدَا
يا ندى الأزهارِ رِفقا.. ما له يَنأى النَّدَى؟
منذُ أن أبهَرْتِ عيني صرتُ (قيسا) خالِدَا!
كنتُ نَجما في الليالي ثُمَّ وَلّى بائِدَا
كنتُ حُـرًّا في خيالي، وَيلَتي مَنْ قَيَّدَا؟
لا أرى إلاكِ أنثى، بل رُخاما باردا
يا شَذَا الأنسامِ لا تُقْصِي مُحِبَّا واجِدَا

يا عذابَ القلبِ هذا قولُ صَبٍّ أُسهِدَا
مُقسِمٌ بالفجرِ يجلو حزنَ ليلٍ أسوَدَا
سوفَ أرعى العهدَ دوما: بالهَوَى القلبُ اقـتدى
إنني المأسورُ عشقا سوفَ أُوفِي سَرْمَدَا
فارحمي وَجْدي، تَعالَيْ، وَلْـتَمُـدِّي لي يَدَا
لا تُجافيني طويلا، أقبلي كَيْ أَسْعَدَا

راق لي



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الوفية
نبض نشيط
نبض نشيط
avatar

عدد المساهمات عدد المساهمات : 533
المزاج قسما يا امي الغالية سيدفعون ثمن دموعك غالي جداً

مُساهمةموضوع: رد: الآســـرة    10/10/2012, 21:50

حينما لاقيتِ قلبي، صارَ بَرقًا راعِدَا
صارِخًا بالشوقِ يرجو بَسمةً أو مَوعِدَا
هامَ في دُنياكِ، نَاجَاكِ الليالي شارِدَا
قالَ: أهواكِ ارحميني، فَالْجَوَى مثلُ الرَّدَى
مُذْعِنٌ للحبِّ إني عاشقٌ عُمري ابتدا
.............................
رووووووووووووووعة
يعطيك العافية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابتسام
نبض فعال
نبض فعال
avatar

الدولة
المزاج
عدد المساهمات عدد المساهمات : 404
المزاج .متوكلة على الله

مُساهمةموضوع: رد: الآســـرة    7/11/2012, 09:27

سَأقولُ لكِ "أُحِبُّكِ"..
حينَ تنتهي كلُّ لُغَاتِ العشق القديمَه
فلا يبقى للعُشَّاقِ شيءٌ يقولونَهُ.. أو يفعلونَهْ..
عندئذ ستبدأ مُهِمَّتي..
في تغيير حجارة هذا العالمْ..
وفي تغيير هَنْدَسَتِهْ..
شجرةً بعد شَجَرَهْ..
وكوكباً بعد كوكبْ..
وقصيدةً بعد قصيدَه..

2

سأقولُ لكِ "أُحِبُّكِ"..
وتضيقُ المسافةُ بين عينيكِ وبين دفاتري..
ويصبحُ الهواءُ الذي تتنفَّسينه يمرُّ برئتيَّ أنا..
وتصبحُ اليدُ التي تضعينَها على مقعد السيّارة..
هي يدي أنا..
سأقولها، عندما أصبح قادراً،
على استحضار طفولتي، وخُيُولي، وعَسَاكري،
ومراكبي الورقيَّهْ..
واستعادةِ الزَمَن الأزرق معكِ على شواطيء بيروتْ..
حين كنتِ ترتعشين كسمَكةٍ بين أصابعي..
فأغطّيكِ، عندما تَنْعَسينْ،
بشَرْشَفٍ من نُجُوم الصيفْ..

3

سأقولُ لكِ "أُحِبُّكِ"..
وسنابلَ القمح حتى تنضجَ.. بحاجةٍ إليكِ..
والينابيعَ حتى تتفجَّرْ..
والحضارةَ حتى تتحضَّرْ..
والعصافيرَ حتى تتعلَّمَ الطيرانْ..
والفراشات حتى تتعلَّمَ الرَسْم..

4

سأقولُ لكِ "أُحِبُّكِ"..
عندما تسقط الحدودُ نهائياً بينكِ وبين القصيدَهْ..
ويصبح النومُ على وَرَقة الكتابَهْ
ليسَ الأمرُ سَهْلاً كما تتصوَّرينْ..
خارجَ إيقاعاتِ الشِّعرْ..
ولا أن أدخلَ في حوارٍ مع جسدٍ لا أعرفُ أن أتهجَّاهْ..
كَلِمَةً كَلِمَهْ..
ومقطعاً مقطعاً...
إنني لا أعاني من عُقْدَة المثقّفينْ..
لكنَّ طبيعتي ترفضُ الأجسادَ التي لا تتكلَّمُ بذكاءْ...
والعيونَ التي لا تطرحُ الأسئلَهْ..
إن شَرْطَ الشهوَة عندي، مرتبطٌ بشَرْط الشِّعْرْ
فالمرأةُ قصيدةٌ أموتُ عندما أكتُبُها..
وأموتُ عندما أنساها..

5

سأقولُ لكِ "أُحِبُّكِ"..
عندما أبرأُ من حالة الفُصَام التي تُمزِّقُني..
وأعودُ شخصاً واحداً..
سأقُولُها، عندما تتصالحُ المدينةُ والصحراءُ في داخلي.
وترحلُ كلُّ القبائل عن شواطيء دمي..
الذي حفرهُ حكماءُ العالم الثالث فوق جَسَدي..
التي جرّبتُها على مدى ثلاثين عاماً...
فشوَّهتُ ذُكُورتي..
وأصدَرَتْ حكماً بِجَلْدِكِ ثمانينَ جَلْدَهْ..
بِتُهْمةِ الأُنوثهْ...
لذلك. لن أقولَ لكِ (أُحِبّكِ).. اليومْ..
ورُبَّما لن أَقولَها غداً..
فالأرضُ تأخذ تسعةَ شُهُورٍ لتُطْلِعَ زهْرَهْ
والليل يتعذَّبُ كثيراً.. لِيَلِدَ نَجْمَهْ..
والبشريّةُ تنتظرُ ألوفَ السنواتِ.. لتُطْلِعَ نبيَّاً..
فلماذا لا تنتظرينَ بعضَ الوقتْ..
لِتُصبِحي حبيبتي؟؟.

نزار قباني




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سراب
نائب المدير

نائب  المدير
avatar

المزاج
عدد المساهمات عدد المساهمات : 1212

مُساهمةموضوع: رد: الآســـرة    20/7/2013, 17:18

 [b style="background-color: rgb(0, 0, 0); color: rgb(230, 223, 80); font-family: 'DecoType Naskh Variants'; font-size: 20px; font-weight: bold; line-height: 40px;"]سأقولُ لكِ "أُحِبُّكِ"..[/b]


ذَا حَكَمْتَ قَلْبِكَ دَائِمَا سَيَقُوْلُ عَلَيْكَ الْنَّاسُ مَجْنُوْنٌ
وَاذاحْكِمّتِ عَقْلِكَ دَائِمَا سَيَأْتِيَ عَلَيْكَ يَوْمٌ وَتَقُوْلُ كَيْفَ لِهَذَا انّ يَكُوْنُ

وَاذّا حَكَمْتَ قَلْبَكَ وَعَقْلَكَ مَعَا سَتُصَابُ حِيْنَهَا بِالْجُنُوْنِ


فَإِسْأَلِ نَفْسَكَ قَبْلَ الْقَرَارِ ايً الْثَّلاثَهْ يَجِبُ انْ يَكُوْنَ عَنْ الْحَكَمِ مَسْؤُلٌ؟؟؟؟؟؟




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الآســـرة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
السمو الروحـي :: السمو الروحي للأدب و عذب الحديث :: مختارات شعرية راقت لكم "Poems"-
انتقل الى: