السمو الروحـي




السمو الروحـي

منتدى إسلامي ثقافي يسمو بالخلق الحسن والطهر والنقاء والفكرالسامي و الكلمة الطيبة والعلم الراقي والعمل النافع و الحب الطاهرو الخلق القويم و المسلم الواعي
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخولتسجيل دخول

شاطر | 
 

 هذا اليوم هبة ربانية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سمو المشاعر
Admin
avatar

عدد المساهمات عدد المساهمات : 2212

مُساهمةموضوع: هذا اليوم هبة ربانية   17/2/2012, 00:14

يوم الجمعة، وفضل بعض الأعمال فيه

هذا اليوم هبة ربانية، ومنحة إلهية لأمة النبي الكريم الخاتم ،

فضلها به على سائر الأمم،

كما ثبت في الصحيحين من حديث أبي هريرة ، عن النبي  أنه قال:
«نحن الآخرون، ونحن السابقون يوم القيامة، بيد أن كل أمة أوتيت الكتاب من قبلنا، وأوتيناه من بعدهم، ثم هذا اليوم الذي كتبه الله علينا، هدانا الله له، فالناس لنا فيه تبع، اليهود غداً، والنصارى بعد غدٍ»( ).

بل قد ورد التصريح بأن الله أضل الأمم السابقة عن هذا اليوم، كرامة لهذه الأمة، وتفضيلا لها عليهم،

فعن أبي هريرة وحذيفة  قالا: قال رسول الله :
«أضل الله عن الجمعة من كان قبلنا، فكان لليهود يوم السبت، وكان للنصارى يوم الأحد، فجاء الله بنا، فهدانا الله ليوم الجمعة، فجعل الجمعة والسبت والأحد،

وكذلك هم تبع لنا يوم القيامة، نحن الآخرون من أهل الدنيا، والأولون يوم القيامة، المقضي لهم قبل الخلائق»( ).

وذكر النبي  شيئا من فضائل هذا اليوم المبارك فيما رواه أبو هريرة ،

أنه  قال: «خير يوم طلعت عليه الشمس يوم الجمعة، فيه خلق آدم، وفيه أدخل الجنة، وفيه أخرج منها، ولا تقوم الساعة إلا في يوم الجمعة»( ).

وخص الله تعالى هذا اليوم بساعة عظيمة، ووعد سبحانه الداعي فيها بإجابة سؤله، وتحقيق أمره،

كما في الصحيحين من حديث أبي هريرة ، أن النبي  ذكر يوم الجمعة فقال:

«فيه ساعة لا يوافقها عبد مسلم وهو يصلي يسأل الله شيئاً إلا أعطاه إياه»، وأشار بيده يقللها( ).

ولهذا كله، ثبت تخصيص هذا اليوم بعبادات وقرب يتميز بها عن غيره من الأيام، ومن ذلك:

الخاصة الأولى: استحباب قراءة سورتي السجدة والإنسان في صلاة الفجر.

الخاصة الثانية: استحباب كثرة الصلاة على النبي  فيه، وفي ليلته، لقوله : «أكثروا من الصلاة عليّ يوم الجمعة، وليلة الجمعة»( ).

الخاصة الثالثة: صلاة الجمعة التي هي من آكد فروض الإسلام، ومن أعظم مجامع المسلمين،

فهي أعظم من كل مجمع يجتمعون فيه، وأفرضه سوى مجمع عرفة،

ومن تركها تهاوناً بها طبع الله على قلبه، وقرب أهل الجنة يوم القيامة،

وسبقهم إلى الزيارة يوم المزيد بحسب قربهم من الإمام يوم الجمعة وتبكيرهم.

الخاصة الرابعة: الأمر بالاغتسال في يومها، وهو أمر مؤكد جداً.

الخاصة الخامسة: التطيب فيه، وهو أفضل من التطيب في غيره من أيام الأسبوع.

الخاصة السادسة: السواك فيه، وله مزية على السواك في غيره.

الخاصة السابعة: التبكير للصلاة( ).

زهور

***
رلب5



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
انوار الحب
نبض نشيط
نبض نشيط
avatar

الدولة
المزاج
عدد المساهمات عدد المساهمات : 572
المزاج احلى مني ما كانش

مُساهمةموضوع: رد: هذا اليوم هبة ربانية   17/2/2012, 16:17

«اللهم آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة، وقنا عذاب النار»( )

فاصلة موضووع

جزاك الله خير21


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عماد الدين
نبض نشيط
نبض نشيط
avatar

المزاج
عدد المساهمات عدد المساهمات : 549
المزاج اخر التمااااام

مُساهمةموضوع: رد: هذا اليوم هبة ربانية   20/2/2012, 09:02

جزاك الله خيرا و جعله في موازين حسناتك
اسعد قلبك



عش بقلب محب , . وابتسم بقلب محب , .وسامح بقلب محب ,
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
هذا اليوم هبة ربانية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
السمو الروحـي :: السمو الروحي الإسلامي :: الإسلام " طريق الحق و النور" Islam-
انتقل الى: