السمو الروحـي




السمو الروحـي

منتدى إسلامي ثقافي يسمو بالخلق الحسن والطهر والنقاء والفكرالسامي و الكلمة الطيبة والعلم الراقي والعمل النافع و الحب الطاهرو الخلق القويم و المسلم الواعي
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخولتسجيل دخول

شاطر | 
 

  الكل يتغنى بحنان الأم فماذا عن قلب الأب ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الوفية
نبض نشيط
نبض نشيط
avatar

عدد المساهمات عدد المساهمات : 533
المزاج قسما يا امي الغالية سيدفعون ثمن دموعك غالي جداً

مُساهمةموضوع: الكل يتغنى بحنان الأم فماذا عن قلب الأب ؟   27/1/2012, 14:33

الكل يتغنى بحنان الأم فماذا عن قلب الأب ؟




بـــدايه
هل تراني سوف القى بعضهم قبل المماتي..
اقبلوا لا تتركوني يابني ويابناتي..
منذ ان فارقتموني لم تعد تحلو حياتي..
ساهراً في الليل وحدي أكتم الشكوى وأبدي..
كل ما اطرقت سالت دمعتي من فوق خدي..
بين جدارن الحدودي والمأسي دون حدي..
كل أبنائي نسوني ونسوا حبي وودي..
رغم عزمي لست اقوى...أين ليلى أين سلوى ؟!
يوم كانت في صباها تشتري لعبً وحلوى ...
هل نسيتي عطف بابا..؟ تلعبين وأنتي نشوى..
أين أحمد أين سامي أقبلوا فالعمر يطوى...




قــــصـــه
أتساءل أحياناً ، لماذا تتغنى الكتابات بالأمِ وحنانها ،
و تدمع الأقلام المبدعة سيولاً من حبر الكلام الشاعر بالأم و قلبها الرؤوف ،
بينما نراها تتكاسل و تخِرُ قِواها فيما يناظرها من عطفِ الأب وحنانه ؟ !!
فلنقف قليلا مع هذه الايات
((وَهِيَ تَجْرِي بِهِمْ فِي مَوْجٍ كَالْجِبَالِ وَنَادَى نُوحٌ ابْنَهُ وَكَانَ
فِي مَعْزِلٍ يَا بُنَيَّ ارْكَب مَّعَنَا وَلاَ تَكُن مَّعَ الْكَافِرِينَ)) (42)
سورة هود
هنا لاحظتُ قلب نوحٍ الأب الذي غلب عقله كنبي ،
فلو حاولنا أن نتخيل تقاسيم وجه أبانا نوحٌ في لحظة وقوع ما تسرده الآيات الآتية :
تخيلوا كيف كانت عينا نوحٍ عليه السلام و تقاسيم وجهه وهو يستجدي ولده الهالك بعقوقه ...
يستجديه كي لا يرى فلذة كبده تموت أمام ناظريه رغم علمه بكُفره ويقينه بعقوقه ،
ورغم أن زوجته كانت من ضمن الهالكين إلا أنه لم يذكرها ،
ولكن تفكير الأب هنا يقول : لا يهُم ... المهم أن تنجو كبدي .
تخيلوا بالله عليكم صرخة الأب الكسير
في قوله تعالى
: ((وَنَادَى نُوحٌ رَّبَّهُ فَقَالَ رَبِّ إِنَّ ابْنِي مِنْ أَهْلِي وَإِنَّ وَعْدَكَ الْحَقُّ وَأَنتَ أَحْكَمُ الْحَاكِمِينَ )) ،
تخيلوا في الصرخة ( إن ابني من أهلي )
حين تُنسي الأبوة الرجل نبوءته السماوية حين يتوسل ربه حياة كافر ،
وينسبه إلى نفسه مستشفعاً له دون تفكير !
ونرى اليوم الكثير من متحجري القلوب من الأبناء ، يقطعون قلوب أباءكم عقوقاً وعصياناً .
فلا تُرهِقوا آباءكم بعصيانكم ،
فوالله إن دمعةً واحدة تجري على لحية شيب متحسرة كفيلة بإغراقكم كما أغرقت ابن نوح...



نــــهــايـــه

أبي ...
يا صاحب القلب الكبير ...يا صاحب الوجه النضير ...
يا تاج الزمان ...يا صدر الحنان ...
أنت الحبيب الغالي ..وأنت الأب المثالي ...وأنت الأمير ...
لو كان للحب وساما ..فأنت بالوسام جدير ...
يا صاحب القلب الكبير ...



وقــفـــه
أروع ما قالوا عن...الأب
لا يغفو قلب الأب، إلا بعد أن تغفو جميع القلوب.
من لا يستطيع أن يقوم بواجب الأبوة، لا يحق له أن يتزوج و ينجب أبناء.
ليس هناك فرح أعظم من فرح الابن بمجد أبيه، و لا أعظم من فرح الأب بنجاح ابنه.


ليس أرق على السمع من كلام الأب يمدح ابنه.
الأب وحده الذي لا يحسد ابنه على موهبته.



خـــاتـــمه




منقول للامانة



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
انوار الحب
نبض نشيط
نبض نشيط
avatar

الدولة
المزاج
عدد المساهمات عدد المساهمات : 572
المزاج احلى مني ما كانش

مُساهمةموضوع: رد: الكل يتغنى بحنان الأم فماذا عن قلب الأب ؟   27/1/2012, 14:35

الله يعطيك العافيه تسلمين على الكلمات المعبره

تسلم يمينك والله صدقتي لم نرا سوا عن الام والاب لادور له سوى السعي وراء لقمة العيش وننسى كم هي الحياة غاليه وان الاب يجهد لكي يعطي ابنائه مايحتاجون ناسيا نفسه وما تريد
يارب ياحي ياقيوم كما النت الحديد فالن قلوب الابناء على والديهم .. وارق قلوبهم .. واحفظهم من عاقبه العقوق يارب العالمين ,,

,, اللهم اميييييييييييييين ,,

بارك
بارك الله فيك


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الوفية
نبض نشيط
نبض نشيط
avatar

عدد المساهمات عدد المساهمات : 533
المزاج قسما يا امي الغالية سيدفعون ثمن دموعك غالي جداً

مُساهمةموضوع: رد: الكل يتغنى بحنان الأم فماذا عن قلب الأب ؟   27/1/2012, 14:38

اللهم آىمييييييييين

الله يجزاك خير عالمرور الرائع

تحييياتي



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ساحر البشر
نبض نشيط
نبض نشيط
avatar

الدولة
المزاج
عدد المساهمات عدد المساهمات : 565

مُساهمةموضوع: رد: الكل يتغنى بحنان الأم فماذا عن قلب الأب ؟   27/1/2012, 14:42

تحياتي لكِ على طرحك المميز

وحُـسن إنتقاء إطروحاتك

الله لا يحرمنا وجودك وجديدك

ودائماً ....

تقبلي مع مروري

خالص تحياتي



جزاك الله خير



أن تضىء شمعة صغيرة خير لك من أن تنفق عمرك تلعن الظلام!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الكل يتغنى بحنان الأم فماذا عن قلب الأب ؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
السمو الروحـي :: السمو الروحي العام :: أغلى الحبايب-
انتقل الى: